+2 012 8951 3629 info@spark-consultancy.co

باصات كيولز ذاتية القيادة تبدأ فى العمل رسمياً هذا الشهر

تكنولوجيا تنقل المستقبل – بالتعاون مع مدينة (رينه) الفرنسية

باصات كيولز ذاتية القيادة تبدأ فى العمل رسمياً هذا الشهر

 

أعلنت شركة  كيولز الفرنسية المتخصصة بصناعات الباصات الكهربائية المتطورة وبالتعاون مع إيزى مايلز عن مشروعها الجديد لتقديم فئتين من باصاتها الكهربائية ذاتية القيادة من الجيل الثالث وبالتعاون مع إدارة مدينة  الفرنسية ، حيث سيأتى هذا المشروع الذى بدأ فى التطبيق مع شهر نوفمبر الجارى بكل من حرم جامعة (رينه) ومنطقة المواصلات العامة المركزية لكل من خطوط المترو والباص والتى تصل طولها 1,3 كم .. ليتم الربط المستمر على مدار الساعة ولمدة تتراوح بين 7 إلى 15 دقيقة وبالفترة من الساعة 7:45 ص وحتى 6:30 م ، وهو ما سيوفر تجربة فريدة لرواد هذه الباصات.

تأتى هذه الخطوة من الشركة الفرنسية للتأكيد على السعى نحو تطبيق وسائل النقل الذكية بالمدينة الفرنسية ومنها إلى باقى الدولة الفرنسية بالمراحل المقبلة، وذلك بالتعاون مع وكالة إدارة البيئة والطاقة الفرنسية – و مشروع الإختبار الذاتى لمركبات الطرق إيفر.

 

ويأتى تطبيق هذا المشروع لأول مره في فرنسا ، حيث سيتم تشغيل المركبات في بيئة حضريه علي الملا بالطرق إلى جانب السيارات ، والتفاعل مع الإشارات الطريق. حيث سيعبرون أربعه تقاطعات مع إشاراتها المرورية ، بما في ذلك “دوار” ، وعلي مسافة 1.4 كم ، ليمثل تحديا تقنيا جديدا.

ويعد هذا هذا المشروع هو جزء من المبادرة الاوروبيه آفينيو

 أو (التطوير الجديد للخبرة الحضرية للسيارات المستقلة) ، والتى اختارها البرنامج الأوروبي هورايزون 2020 ، بهدف تطوير سيارات مستقله في المدن الاوروبيه، وذلك بعد أول تجربه في العالم لمركبة كهربائية ذاتية القيادة ، في منطقه التقاء ليون لتكون كل من كيولز و  سيترال منظومة الرواد في التنقل الجديد.

 

على الجانب الآخر كشفت كيوليس بالتعاون مع فولفو عن حافلتها الكهربائيه بطولها 12 مترا في مركز كيولز بجوتنبرج –  السويد، حيث ستتمكن الحافلة من المناورة بشكل مستقل ، وإدارة نفسها عند الشحن أو الغسيل مطلوب.

وباستخدام برنامج تم تطويره من قبل شركه فولفو ، فيتم التحكم في الحافلة ومراقبتها من غرفه التحكم ، وهو الأمر الذى سيساهم فى إنهاء تلك النوعية من المهام فى المواقف المركزية لمثل هذه النوعية من باصات النقل العام والذى بدوره سيقلل من الوقت الذي تقضيه تلك الحافلات في المستودعات أو مراكز الشحن المركزية ، كما انه يقلل من خطر التصادم ويحسن السلامة.

ويعكس دخول هذه الخدمات المكوكية الجديدة تصميم الفريق علي المساهمة بنشاط مستقبل التنقل عن طريق تحديد حلول جديده للتنقل لزيادة حيوية المجتمعات المحلية وجاذبيتها بالتعاون مع سلطات النقل العام ، علماً بأن كيولز ومنذ إطلاقها في 2016 ، قد غطت أعمالها أكثر من 35 موقع أوربى وحملت خلالها أكثر من 170,000 راكب لمسافات تزيد عن  75,000 كم.